أخبار
العصا و ” الهمهم ” في أفلان الجلفة !

العصا و ” الهمهم ” في أفلان الجلفة !

كتب / صادق شريط 

في أفلان الجلفة، هناك أطراف عدة، تلعب على جميع الحبال و ترقص على جميع النغمات، تراهم في صف المعارضين و يأكلون في موائدهم و تراهم في الطرف الآخر و يقتاتون من هناك أيضا، وقفنا على غضب ” أفلاني ” مصطنع و رفضا لقائمة التشريعيات، لكن خلال الوقفة الإحتجاجية كان هؤلاء أول الغائبين أو ” المُتغيبين ” .

مشكلة حزب جبهة التحرير الوطني بالجلفة و منذ سنوات في زمرة من ” المناضلين “، إن لم يكونوا جزء من مائدة ” الهمهم “، فهم بضرورة رقما في دائرة المعارضين، يعني القضية قضية من يدفع و إن لم يدفع يُدفع، لذا فإن مسألة تحييد الكفاءات و الإطارات و تجاوز التعليمات و التنظيمات الداخلية هي مجرد ” فقاعات “، تزول بزوال مبرر الغضب ” المُصطنع ” أو حينما يكون للقدم موضع ” همهم ” .

نعم هناك مناضلون أفلانيون، رأوا بأن الأولوية لهم في تبوأ القائمة، و هو حق مشروع لكل مناضل و من حقهم أن يغضبوا و يحتجوا، و أكيد بأن هذا الحق، إستغلته أطراف أخرى تتقن اللعب على جميع الحبال و تتقن امساك العصا من الطرف إلى الطرف و من الوسط و وسط الوسط، و نهاية الحديث كم من ” مليون ” أُكل بإسمك أيها الأفلان ؟؟ .  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*