أخبار
على خلفية عدم توفر شروط العمل وغياب وسائل الحماية من كورونا….قابلات مستشفى مسعد بالجلفة يستقلن !

على خلفية عدم توفر شروط العمل وغياب وسائل الحماية من كورونا….قابلات مستشفى مسعد بالجلفة يستقلن !

كتب / ص.لمين

أعلنت قابلات مصلحة التوليد بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بمدينة مسعد بولاية الجلفة، عن إستقالتهن، مرجعين ذلك إلى ما أوصوفه بـ ” الأوضاع الكارثية التي تعيشها المصلحة ” وحسب إرسالية الإستقالة الجماعية الموجهة إلى والي ولاية الجلفة ومدير الصحة وإلى مدير مستشفى مسعد وإلى التنسيقية الولائية للقابلات ـ تحوز ” الجدار نيوز ” نسخة منها ـ فإن مصلحة التوليد تعرف نقصا فادحا في القابلات وضغوطات جسدية ونفسية وغياب شروط العمل التي لاتستجيب للمقاييس العلمية والعملية المعمول بها ولا ترقى إلى تقديم رعاية صحية أفضل ـ حسب ذات الإرسالية ـ والتي تحدثت أيضا عن عدم توفر وسائل الحماية ضد وباء كورونا مما سيؤدي إلى تعريض حياة القابلات وحياة المريضات إلى الخطر حسب ذات الإرسالية التي تحمل توقيعات 8 قابلات تعملن بالمصلحة المذكورة .

هذا وتشير إحصائيات التنسيقية الولائية للقابلات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية في إرسالية أخرى موجهة إلى والي الجلفة ـ تحوز ” الجدر نيوز “نسخة منها ـ إلى أن مصلحة الولادة بمستشفى مسعد تستقبل سنويا مايقارب 8000 مريض منها 4700 ولادة طبيعية وأكثر من 1010عملية قيصرية وأكثر من 2000 حالة متفرقة، زيادة على أن المصلحة تستقبل حتى حالات من ولايات المسيلة والأغواط وورقلة حيث تشير إلى الإحصائيات إلى تسجيل 2080 ولادة من هذه الولايات، زيادة على تسجيل 2800 حالة ولادة من البلديات المجاورة، الأمر الذي أدخل مصلحة التوليد في ضغط كبير، خاصة وأنها لاتتوفر سوى على 30 سريرا في الوقت الذي تصل فيه عدد الحالات إلى حدود 80 مريضا، وتحدثت الإرسالية عن نقص الإمكانيات البشرية والمادية الأمر الذي أدى إلى شكاوي وتذمر المواطنين، مما جعل تنسيقية القابلات تطالب بضرورة إنشاء مستشفى للأم والطفل بالولاية المنتدبة مسعد وتوفير الطاقم الطبي لضمان الرعاية الصحية والطبية للحوامل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*