أخبار
بعد أن صدمت سيارة مركونة شيخا واردته قتيلا بسوق الرحمة…مواطنو 100 دار يجددون مطلب تحرير الطريق الرئيسي !

بعد أن صدمت سيارة مركونة شيخا واردته قتيلا بسوق الرحمة…مواطنو 100 دار يجددون مطلب تحرير الطريق الرئيسي !

كتب / ص.لمين

تسببت سيارة مركونة بالطريق الرئيسي لحي 100 بعاصمة ولاية الجلفة في وفاة شيخا يبلغ من العمر 75 سنة، حيث دهسته به بعدما نزلت من الدرج الخاص بسوق الرحمة على إثر حادث مرور مع شاحنة صغيرة من نوع ” هربين ” إصطدمت بهذه السيارة، الأمر الذي أدى إلى إنحدارها ودهسها للشيخ الضحية والذي نقل على جناح السرعة إلى مصلحة الإستعجالات بمستشفى الجلفة ليتوفى هناك متأثرا بالإصابات، وجاء هذا الحادث المروري بالوسط الحضري ليعيد طرح مسألة الإكتظاظ والإزدحام وفوضى التوقفات العشوائية بالطريق الرئيسي لهذا الحي والذي يعرف طوال اليوم حركية مرورية كبيرة، خاصة وأن هذا الطريق ضيق ويُجانب سوق الرحمة المقصود من قبل مواطني العديد من الأحياء السكنية، ويؤكد مواطنون في حديثهم لـ ” الجدار نيوز “، بأن هذا الشارع يعتبر المنفذ الوحيد للجهة الشرقية لعاصمة الولاية ككل، حيث يربط هذه الطريق أحياء بالأبيض و100 دار وبوتريفيس وحي طريق بحرارة، الأمر الذي جعل شطر الطريق المذكور يتشبع بالكامل بالسيارات، خاصة وأن التوقفات العشوائية زادت من الوضع الكارثي، حيث يسجل توقف للمركبات والشاحنات وحتى الحافلات بشكل عشوائي، ودعا سكان من حي100 دار في عديد المرات إلى ضرورة تدخل المصالح المختصة وتحديد هذا الطريق ليكون طريق ذو توجه واحد لحركة المرور فقط حتى يتم القضاء على هذا الإزدحام، زيادة على منع التوقفات بشكل كامل أو تحديد التوقف في إحدى الجانبين فقط، مطالبين بإيجاد حل جذري لهذا الأمر لكون هذا الشارع لم يعد يستوعب حركة السير الكثيرة وخطر حوادث المرور على المارة، وهو ماحصل مع الحادث الأخير الذي تسببت فيه سيارة مركونة نزلت إلى سوق الرحمة ودهست مواطنا شيخا وتسبب في هلاكه، مؤكدين بأن لا مبرر بعد الآن لترك هذا الشارع والطريق بهذا الشكل ومزدحم ومن الممكن أن يتسبب في سقوط ضحايا آخرين في حالة عدم التحرك المستعجل والنظر في وضعيته ومنع التوقفات العشوائية وتحديده كطريق سير من جانب واحد فقط .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*