أخبار
برك المياه القذرة تثير الإستياء وتذمر من الأشغال….مواطنو حي شعباني بالجلفة يطالبون بوضع حد لخطر وادي ملاح !

برك المياه القذرة تثير الإستياء وتذمر من الأشغال….مواطنو حي شعباني بالجلفة يطالبون بوضع حد لخطر وادي ملاح !

كتب / فيصل.ب

طالب سكان حي العقيد شعباني بعاصمة ولاية الجلفة، إلى ضرورة التدخل العاجل ووضع حد لخطر وادي ملاح والذي يجانب هذا الحي، مؤكدين في شكاوي مرسلة إلى مديرية البيئة وإلى مديرية الري وغيرها من الهيئات المعنية ـ تحوز ” الجدار نيوز ” نسخ منها ـ بأن المياه القذرة أضحت تتجمع بالواد وتفرز روائح كريهة تتوغل إلى داخل مساكنهم وهو الوضع الذي إنعكس سلبا على جميع السكان وخاصة الأطفال لكونهم أضحوا مجبرون على  إستنشاق هذه الروائح على طول اليوم، وتساءل هؤلاء في ذات التصريحات عن جدوى مشروع تلبيس الواد بالحجارة والذي ساهم في تجميع المياه القذرة عوض تصريفها خارج المحيط العمراني، داعين إلى ضرورة برمجة مشروع جديد من أجل وضع حد لهذه الإفرازات والخطر القائم .

سكان حي العقيد شعباني وفي تصريحاتهم لـ ” الجدار نيوز “، أكدوا بأنهم وقفوا في ولايات أخرى على أن هناك أودية محاذية للتجمعات السكنية تم برمجة مشاريع من أجل تغطيتها وبالتالي وضع حد لإفرازاتها من المياه القذرة والروائح الكريهة، وهو الأمر الذي ينادون بتجسيده ميدانيا على مستوى وادي ملاح، وأضاف هؤلاء بأنهم أضحوا على  مشارف كارثة بيئية حقيقية في ظل تواصل تجمع المياه القذرة ومياه الصرف الصحي، خاصة مع إقتراب دخول فصل الصيف، حيث كانت في السابق جريان الوادي بمياه الأمطار والسيول يعمل بين الفينة والأخرى على تنظيف الجهة، إلا أن جفاف الموسم إنعكس عليهم وأضحت المياه القذرة متجمعة على طول الواد، وهو الوضع الذي جعلهم يستنجدون بالسلطات على كافة المستويات ويطالبون بالتدخل العاجل، مع العلم بأن السكان تحدثوا عن تسجيل أمراض جلدية عدة على خلفية هذا الوضع الموصوف بالمزري والكارثي، كما أضاف هؤلاء في ذات التصريحات بأن تشكل برك المياه القذرة أدى بالسكان إلى عدم إستعمال الممر، مما أدى أيضا إلى عزل حي العقيد شعباني عن حي الخونية بشكل كبير، وطالب السكان بالتدخل وإيجاد حل لهذا الإشكال، خاصة وأن برك المياه القذرة أضحت تتوسع من يوم لآخر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*